الفيروسات ... واطلالة داخل عالمها الخفي

صحة وجمال / نصائح طبية / الفيروسات ... واطلالة داخل عالمها الخفي

أخبار عاجلة

.
shadow
shadow

الفيروسات ... واطلالة داخل عالمها الخفي

د.مي جميل البودي

ماجستير أحياء دقيقة  ومدرسة في جامعة تشرين

د.محمد فتحي عبد العال

ماجستير كيمياء حيوية وكاتب وباحث

لقد أصبحت الفيروسات اليوم جزء لا يتجزأ من حياتنا، فهي تصيبنا بألوان شتى من الامراض منها ما يمضي بسلام ومنها ما يحصد ملايين البشر.

 و لقد شاب مصطلح الفيروسات قدرا كبيرا من الغموض، فالكثيرمنا يعتقدون أنها كائنات حية كالبكتريا والفطريات سواء بسواء وهي في الحقيقة علي النقيض من ذلك فهي لا تمارس أفعالا مستقلة وذاتية المنشأ والتي هي من أبرز سمات الكائن الحي وهي أيضا  تفتقر الي البنية الأساسية للكائنات الحية ومن أهمها وجود جهاز خلوي  يمكّنها من التكاثر، إن الفيروسات عبارة عن نماذج حرة من الأحماض النووية  لا يمكنها التكاثر من تلقاء نفسها وبالتالي فهي في حاجه لغزو كائن حي حتي تتكاثر بداخله مختطفة خلاياه.

نتبين من هذا أن الفيروسات في حقيقتها لا تتعدي كونها جينوما أي عبارة عن أحماض نووية معلبة، تقوم بعمل نسخ أخرى منها عن طريق الاعتماد على خلايا الكائنات الحية، ونظرا لطبيعة الفيروسات المستترة وعملها خلف ستار خفي فقد اعتقد القدماء أنها سم خفي يقتل البشر وهو ما دفع إلى إطلاق لفظة فيروس عليها وهي الكلمة التي تعني في اليونانية «ذيفان» أو «سم».

ونبدأ رحلتنا مع هذا العالم الفريد بفيروس كورونا Coronavirus والذي ذاع صيته مؤخرا وأصبح رفيقا مزعجا للبشرية بشكل موسمي

وفيروس كورونا هو واحد من زمرة الفيروسات الخطيرة التي تهاجم الجهازَ التنفسيّ، وتم اكتشافُها في ستينيّات القرن الماضي، وينتمي إلى مجموعةِ الفيروسات التاجيّة (الإكليلية) حيث تظهر تحت المجهر بصورة تاج من المخالب، وتسبّبُ بالعادة أعراض شبيهةً بالزكام، ثم لا تلبث أن تتطور إلى التهاب رئوي، وقد يتفاقم الأمر إلى إيقاف عمل الكليتين ولقد شهدت المملكة العربية السعودية بداية معرفتنا بهذا الفيروس القاتل

وقد أثبتت الأبحاث الطبية بالمملكة في الأونة الأخيره علاقة شبه مؤكدة بين  الإبل ونقل فيروس كورونا إلى الأنسان، وذلك علي الرغم من عدم ظهور أعراضه على الإبل، إلا أن أضداد هذا الفيروس وجدت في دمها كما تم العثور على الفيروس نفسه لدى بعضها..

ينقلنا هذا الموضوع الى أمر هام في ديننا الحنيف وهو ضرورة قراءة الإعجاز النبوي الشريف في متون الأحاديث وفق المتعارف عليه حديثا وإعادة النظر في ما كتبه السلف بشأنها.

فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم النهي عن الصلاة في مبارك الإبل وذلك دوننا عن  سائر الأنعام،والغريب هو قراءة القدماء  لعلة  هذا النهي وهو كونها تعمل عمل الشياطين!!، فهي كثيرة النفار والشرود فلا يأمن المصلي من أن تشوش عليه صلاته!!! فهل من المنطق هذا الطرح واذا سلمنا به جدلا فهل يأمن المصلي من شيطنة باقي الانعام !!! وبالتالي فما جاء في صحيح مسلم عن جابر بن سمرة: أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أأتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: إن شئت فتوضأ وإن شئت فلا تتوضأ. قال: أأتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: نعم فتوضأ من لحوم الإبل. قال: أأصلي في مرابض الغنم؟  قال: نعم. قال: أصلي في مبارك الإبل؟ قال: لا.  واضح في النهي عن مخالطة الابل ولعل في العدوى بسبب الاختلاط بالابل سببا وجيها ومعجزا في الوقت نفسه دعا النبي صلي الله عليه وسلم الى اختصاصها بهذا النهي.

ايا كان الامر فالعناية بالنظافة تعتبر استراتيجية أساسية في  الوقاية من هذا الفيروس الذي لا علاج له ولا لقاح له حتي الآن وتتضمن الاجراءات الوقائية وجميعها  متعلقة بالنظافة :المداومة علي غسل اليدين جيدا بالماء والصابون خصوصا بعد السعال او العطس وبعد استخدام دورات المياه وكذلك عند التعامل مع المصابين أو الأعراض المتعلقة بهم وكذلك لبس الكمامة الواقية عند التعامل مع المرضى  وفي الأماكن المكتظة والمزدحمة وتجنب ملامسة العينين والانف والفم باليد مباشرة قدر المستطاع..واستخدام المناديل عند السعال او العطس وتغطية الفم والأنف به.. بالإضافة الي تجنب مخالطة الحيوانات المريضة خاصة الابل وتجنب  شرب حليبها  الطازج أو بولها، أو تناول لحومها غير المطهية جيداً.

shadow
shadow
shadow

الناشر

د.محمد فتحي عبد العال
د.محمد فتحي عبد العال

د صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية وكاتب صحفي بشبكة فوكس

د.محمد فتحي عبد العال صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية وكاتب صحفي بشبكة فوكس حاصل علي دبلوم الدراسات العليا في الدراسات الاسلامية من المعهد العالي للدراسات الاسلامية رئيس قسم الجودة ومدير المكتب الفني بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية

إعلان تجارى

دول مجلس التعاون  -
shadow

أترك تعليق