سلام على من بالنور قد تسمى

منوعات / شعر ومقالات / سلام على من بالنور قد تسمى

أخبار عاجلة

.
shadow
shadow

سلام على من بالنور قد تسمى

بقلم : الطيب دخان - الجزائر

سلام على من بالنور قد تسمى ...

وإتخذه لمحياه دثارا....

فكأنما وجهه قمر ...

أو أنه جزء قد إنشطر منه إنشطارا...

يامن أشرق علي بنوره ليلا ...

حتى خلت بأن الليل عندي قد أضحى نهارا.....

وماعهدت بأن في هذه الأرض ...

شمس ولا قمر غير اللذان فيها قد عهدنا ....

أو أن بعضا من البشر شموسا وأقمارا ....

خبرني من أين جئت بهذا الحسن كله ....؟

وكيف أن البدر قد كساك رداء النور ..

ولضوئه لك قد أعارا ....؟

يامن في ليلة رأس السنة ... أهداني صورته ....

فهيج أشواقي إليه .... ولبراكين الحنين أثارا ....

يالهما من شفتين علي قد أطلتا ... وأشرقتا من خلف الحجب ....

ومزقتا للبعد ذاك الستارا... ما أشهاهما وما ألذ طعمهما ....

والعقيق قد تعتق فيهما ...

وإتخذ أحمره في شكلهما ذاك المسارا ....

يا زائري في وحدتي ...

قد أضأت بسنا نورك ليلتي ...

ونعم الطيف طيفك إذ سرى إلي وسارا ....

نعم الضيف أنت يافاتني ....

وما أسعدني بأمير الحسن ..

إذ عاد قلبي وزارا .... يامن بعبق أريج فله ...

قد فاح علي وأنشاني ...

حتى غارت من زكي عطره ...

أزهار حدائق الأرض كلها ...

وودت رياضها لون ما فيها من ورد ....

لذلك العبق قد إستعارا ....

يا تمثالا من الرخام قد بدا أمامي واقفا ....

فأدهشني ،واندهش حتى الرخام من بياضه وإحتارا....

دون أن أنسى ذلك النهد بسحره ...

وقد تحاوز في حجمه حب الرمان ...

إذا ما تكور شكله وإستدارا ....

والحلمة الحمراء في توهجها ...

جمرة تشعل كامل الصدر نارا ....

والأرداف يالساحر شكلهما ....

هضبتان في مسفل الظهر ..

ترتجان يمينا يسارا ....

والفخذان ما أروع شكلهما ....

عرصتان من ناعم ملمسهما ....

تاوه المرمر منهما حسدا وغارا ....

ياقطعة من الفردوس علي قد نزلت .....

وفاضت بالشهد والعسل ....

لتسقيني منها عيونا وأنهارا ....

كيف لي ألا أعشقك ياقمري ....؟

بل حق لي أن أموت في عشقك دهرا....

وأن أتخذ هيامي خلف فتونك ...

طوال حياتي لي شعارا .....

shadow
shadow
shadow

الناشر

هند محمد
هند محمد

ديسك ومعد برامج

ديسك ومعد برامج

إعلان تجارى

ads
shadow

أترك تعليق