شركات البترول تتجه للرقمنة والتكنولوجيا الحديثة بقوة

علوم وتكنولوجيا / شركات البترول تتجه للرقمنة والتكنولوجيا الحديثة بقوة

أخبار عاجلة

.
shadow
shadow

شركات البترول تتجه للرقمنة والتكنولوجيا الحديثة بقوة

كتب : علاء المغربى

أعلنت شركة آسبن تكنولوجي، الرائدة في مجال تصميم برامج تحسين أداء الأصول، عن نتائج الدراسة الأخيرة التي استطلعت آراء أكثر من 400 من المدراء والتنفيذيين العاملين في قطاع النفط والطاقة حول أثر التحليلات والبيانات الكبيرة على أعمال هذا القطاع على مدار الأشهر الـ 24 المقبلة. وأكدت نتائج الدراسة أن الارتقاء بمستويات الموثوقية هو الهدف الرئيسي لشركات البحث والتنقيب عن البترول، وشركات التكرير والتسويق والنقل، بالإضافة إلى شركات الهندسة والشراء والبناء المرتبطة بها.

أبرز نتائج الدراسة:

أكد 40 بالمائة من الشركات أن العمليات الرقمية يمكن أن توفر 16 بالمائة أو أكثر من التكاليف التشغيلية.72 بالمائة من المستطلعين أشاروا إلى أن زيادة وقت التشغيل هي الفائدة الأبرز جراء استخدام تحليلات البيانات، تبعها مسألة مراقبة المعدات (68 بالمائة)، والحد من تكاليف الصيانة (68 بالمائة)، وأتمتة العمليات (62 بالمائة)، ضمان التدفق والسلامة (61 بالمائة)، والحد من تكاليف رأس المال (58 بالمائة).أشارت الدراسة الافتقار إلى الخبرة هو العائق الأكبر لتبني عمليات تحليل البيانات، حيث أكد أكثر من ثلث المستطلعين عدم وجود موظف مختص بعلم البيانات في مؤسساتهم، في حين أشار 49 بالمائة من شركات الهندسة والشراء والبناء، و45 بالمائة من شركات التنقيب عن البترول وإنتاجه وشركات خدمات البترول العامة أن نقص الخبرات الداخلية هو العائق الأكبر للاستفادة من قدرات تحليل البيانات.

التعليق التنفيذي:

قال جون هاج، نائب الرئيس الأول لدى وحدة الأعمال المتخصصة بإدارة أداء الأصول لدى آسبن تك: "إن عمليات الرقمنة ليست بالأمر الجديد، إذ تستفيد شركات النفط والغاز من هذه العمليات للإنتاج وإدارة المعدات وغيرها منذ أكثر من 35 عاماً، أما الأمر الجديد فهو التحسينات التي شهدتها مستويات الأداء التي باتت ممكنة بفضل عمليات التحليل المتقدمة المدعومة بتقنيات خلاقة كتعلم الآلات ضمن تركيبة متكاملة من المعارف الغنية وتطبيقات هذه التقنيات التحويلية لتحسين الأصول دون توظيف جيش من المتخصصين بإدارة البيانات. هذه هي الطريقة التي تحقق خلالها عمليات التحول الرقمي نتائجها في يومنا هذا".

shadow
shadow
shadow

الناشر

علاء المغربى
علاء المغربى

صحفي

إعلان تجارى

ads
shadow

أترك تعليق